شفط الدهون و تنسيق القوام | د/ محمود زكريا الجنزورى
شفط الدهون و تنسيق القوام

شفط الدهون و تنسيق القوام

السمنة من الأمراض الموجودة منذ القدم ولكن لم تكن بنفس بنسبة الإنتشار الموجودة عليه الآن.  في عام 1997 أعلنت منظمة الصحة العالمية بيانا قالت فيه بأن السمنة وباء عالمي كما انها تسبب أكثر من 47 مرض.! كذلك  أعلنت منظمة الصحة العالمية في عام 2005 أن هناك 400 مليون شخص على مستوى العالم مصاب بمرض السمنة معظمهم من النساء.وهناك نوعان من السمنة ( السمنة المفرطة و السمنة الموضعية  )

 

ما هي السمنة الموضعية وأسبابها؟

السمنة الموضعية هي تراكم الدهون بشكل زائد في منطقة معينة في الجسم  مثل الخصر والأرداف عند النساء، مما يؤدى إلى ظهور الجسم بشكل غير متناسق و يمنع من إرتداء الملابس المناسبة .

أسباب السمنة الموضعية

  • الوراثة وهي تعد من أحدي عوامل السمنة الموضعية فكتير من البنات والنساء يكون شكل جسمهم مشابه لشكل الكمثري (لديها زيادة فى الدهون في منطقة الخصر والأرداف) و ذلك بسبب الجينات الوراثية
  • السمنة الموضعية قد تحدث بعد إتباع نظام غذائى وذلك لأن الجسم فقد الكثير من الوزن ما عدا  أماكن معينة.
  • الحمل والولادة المتكررة وذلك لأنها تؤدى إلى ضعف عضلة البطن وترهل الجلد .
  • بعد عمليات جراحة السمة المفرطة إذا لم يمارس الشخص الرياضة قد يؤدى ذلك لترهل الجلد.

 

أساليب علاج السمنة الموضعية

  • شفط الدهون.
  • شد الترهلات بالجلد.
  • شفط الدهون بالليزر.
  • إزالة الدهون بإستخدام المواد الكيميائية.

ماهى السمنة المفرطة ؟

المعنى اللفظي: لها هي كل شيء زائد أو ممتلئ.
المعنى الطبي: هو وجود وزن زائد عن الوزن المثالي بشرط أن يكون هذا الوزن الزائد عبارة عن دهون.
تاريخ السمنة: السمنة هي مرض قديم كما وضحنا وأول الشعوب التي عرفت السمنة اليونانيين حيث أطلقوا عليها الاوبستي وهي كلمة مقتبسة من كلمة اوباستس. 

طريقة حساب الوزن المثالى

اولا: الوزن المثالي هو تناسق الطول مع الوزن.

هناك طريقتان لمعرفة وزنك المثالي وهما:

الطريقة البسيطة: حساب طول الرجل بالسنتيمتر وطرح منه 100 للنساء حساب الطول وطرح منه 105 وذلك لاختلاف طبيعة جسم الرجل عن المرأة.

الطريقة الدقيقة: وهي عن طريق مؤشر كتلة الجسم.

مؤشر كتلة الجسم: هي الوزن بالكيلوجرام مقسوما علي مربع الطول بالمتر.

مثال: شخص ما وزنه 130 وطوله 170 اي مايعادل 1.7 بالمتر نقوم بقسمة 130 علي 1.7 مرتين والناتج هو مؤشر كتلة الجسم.
إذا وجدنا الناتج من 18.5 إلى 25 يكون وزن مثالي ويتوجب علي الشخص المحافظة عليه.
إذا وجد الناتج من 25 الي 30 يكون وزن زائد يمكن علاجه بالتمارين الرياضية فقط وتنظيم الاكل.
إذا وجدنا الناتج من 30 إلى 35 نكون هنا أمام سمنة من الدرجة الأولى.
إذا وجد الناتج من 35 الي 40 تكون سمنة من الدرجة الثانية و هي أعلى خطرا.
اخيرا اذا وجد الناتج أكثر من 40 تكون سمنة مفرطة وهي أعلى درجات السمنة.  يمكنك حساب مؤشر كتلة الجسم ومعرفة وزنك  من هنا 

مخاطر السمنة على صحة الانسان

السمنة تسبب أكثر 47 من مرض تعرف عليهم :

  1.  ارتفاع ضغط الدم.
  2. مرض السكر .
  3.  تصلب الشرايين الذي يؤدي إلى الذبحات الصدرية والموت المفاجئ!!!
  4.  قصور الشرايين التاجية.
  5. قصور الدورة الطرفية.
  6.  تاخير الإنجاب.
  7. حدوث حصوات المرارة
  8. توقف التنفس أثناء النوم وهذا يؤدي الي الوفاه.

علاج-السمنة-المفرطة-واسبابها

 

 مريض السمنة أكثر عرضة للإصابة بالأورام السرطانية.

  • تسبب أورام الكلى.
  •  أورام المريء.
  •  أورام المستقيم.
  •  أورام الرحم.
  •  أورام الثدي.

ومن المسلمات أن علاج اسباب المرض يقي من حدوث المرض.

أسباب السمنة المفرطة:

– من أهم أسباب السمنة البعد عن الممارسة المنتظمة للرياضة.
– البعد عن الأنظمة الغذائية وعدم تنظيم نوعية و كمية الأكل.يمكنك معرفة نظام الأكل للمريض بعد جراحات السمنة 
– الإتجاه إلى الأكلات السريعة الغير صحية حيث أنها مليئة بالدهون المشبعة, أي الدهون الحيوانية وهي دهون تترسب على جدار الأوعية الدموية في القلب وهذا يسبب قصور الشرايين التاجية وقصور الشرايين الطرفية وتصلب الشرايين.

علاج السمنة:

اولأ: الانتظام على ممارسة التمارين الرياضية.
ثانيا: إتباع أحد الأنظمة الغذائية.
ثالثا: العمليات الجراحية.
إذا فشلت التمارين الرياضية والأنظمة الغذائية  مع مريض السمنة المفرطة فيجب الذهاب الى الطبيب المختص لإجراء العملية الجراحية التي تتناسب مع حالة المريض و من هذه العمليات:

جراحة تكميم المعدة بالمنظار

عملية تحويل مسار المعدة المصغر

جراحة حزام المعدة بالمنظار

جراحة تدبيس المعدة بالمنظار

عملية بالون المعدة بالمنظار

تــــــــابع أيضاً : أسباب زيادة حجم المعدة بعد جراحات السمنة

                        هل تتحسن الحياة الجنسية بعد عمليات تكميم المعدة 

                        دور السمنة والتخن دور تأخر الحمل والإنجاب