أهمية الدعم النفسي فى برامج إنقاص الوزن و بعد جراحات السمنة | د.محمود زكريا الجنزورى|جراح سمنة معتمد
أهمية الدعم النفسي فى برامج إنقاص الوزن و بعد جراحات السمنة

أهمية الدعم النفسي فى برامج إنقاص الوزن و بعد جراحات السمنة

 

تخيل معي ..ماذا سيحدث لو تخلينا عن انماط أكلنا السيئة…ماذا لو استطعنا التخلي عن احساس الذنب بعد وجبة العشاء الكبيرة أو التخلص من الاحساس بتلك الرغبة الجامحة لصنف معين من الأكل أو استطعنا استبدال احساس الإحباط عند التفكير في العشاء الصحي الخفيف بإحساس من الترقب والاستمتاع، أن يكون نظام الحياة الصحي هو اختيارنا المحبب وليس “دايت” نتعامل معه كفترة مؤقتة مرهقة نفسياً.

الخبر السار أن ذلك ليس من الخيال إنما بالفعل  يمكن تغيير وإحلال افكار ومشاعر إيجابية مكان تلك “غير المرغوب”  فيها وذلك هو دور الدعم النفسي في تعديل المشاعر -المرتبطة بالأكل- والتي تؤدي الى سلوكيات خاطئة ، وهذا ما توصل اليه علم النفس ، فمنذ عام 1986 درس باحثون من قسم علم النفس بجامعة شمال كولورادو 1009 حالة ، تم إخضاع كل الحالات لعلاج سلوكي معرفي (“CBT”)، المجموعتين فقدوا قدرا كبيرا من الوزن في نهاية البرنامج والذي كان مدته 9 أسابيع ولكن عند المتابعة بعد 8 أشهر ثم مرة أخرى  بعد سنتين ، وجد الباحثين ان المجموعة التي تلقت علاج نفسي فقدت وزنا أكبر وفي عام 1996 ،  قام أيضا باحثون من قسم علم النفس بجامعة كونيتيكت بتحليل البيانات من عدد من الدراسات التي اختبرت فعالية إضافة التنويم الإيحائي إلى العلاج السلوكي المعرفي (“CBT”) لفقدان الوزن. وخلصوا إلى أن الأشخاص الذين تلقوا التنويم الإيحائي بالإضافة إلى العلاج المعرفي السلوكي تخلصوا من  ضعف الوزن الذي  تخلصت منه المجموعة الأخرى. برنامج الدعم النفسي بنوفره لجميع مرضانا فى مركز د. محمود زكريا الجنزورى أفضل مركز لجراحات السمنة المفرطة، لراحة مرضانا ورعايتهم نفسياً ومعنوياً وجسمانياً 

 ما هو برنامج الدعم النفسي؟

الغرض من الدعم النفسي المصاحب للتخلص من الوزن الزائد هو تحويل العادات التي أدت لزيادة الوزن الى عادات جديدة ترتبط بنظام حياة  صحي ودائم لتغيير كبير ومستقر بدون عودة للزيادة مرة اخرى أو ما يعرف ب “اليويو دايت” ، وحتى يحدث ذلك من المهم المتابعة مع أخصائي الدعم النفسي الفترة الكافية لإتمام المرور بثلاث مراحل تأخذنا تدريجيا لنمط الحياة المرغوب فيه بشكل دائم:

  • المرحلة الأولي (الوعي): المعرفة بنمط الأكل الحالي المتبع والأنماط الصحية  وتصحيح الفهم الخاطئ عن إنقاص الوزن وفهم مشاعرنا المرتبطة بالأكل والحوافز المختلفة النفسية المحفزة,  تكوين صورة ذاتية لأنفسنا نشعر تجاهها بالرضا والحب  ، وفي هذة المرحلة  نقوي الدوافع المحفزة لتنشيط الرغبة في الوصول للوزن المنشود وتغذية العقل الباطن بصورة مرغوبة للحياة بشكل صحي ووزن مثالي.
  • المرحلة الثانية (مرحلة رؤية النتائج): مع زيادة الوزن نفقد حساسية التفرقة بين شعور الجوع الحقيقي والشعور العاطفي الزائف بالجوع ، في هذة المرحلة نعزز ما يسمى ب ( مقياس الجوع) ونفهم مستويات الشعور بالجوع وكيف نفرق بينها وتدريجيا نفهم اشارات جسدنا بشكل صحيح ونعرف إذا ما كان ما نشعر به جوع حقيقي ام جوع عاطفي ورائه مشكلة تحتاج منا ادراتها بشكل فعال او مواجهتها بدل من الهروب عن طريق الأكل ،في هذة المرحلة نتعلم كيف  تدريجيا نغير العادات القديمة بعادات جديدة تخدم هدفنا ونكون مستمتعين بالتغيير.
  • المرحلة الثالثة(مرحلة “اسلوب الحياة”): التغير المطلوب مع وصولنا للمرحلة الثالثة ليس فقط الوصول للوزن المثالي ولكن ايضا الوصول لطريقة جديدة لإدارة المشاكل والتغييرات المزاجية و تحديد اهدافك في الحياة ، ستجد مع نهاية البرنامج إن الدهون الزائدة لم تكن تشكل غطاء بدني فقط ولكن كانت غطاء لكثير من المشاعر والأفكار التي بتحررك منها ستشعر بمزيد من السعادة والإستقرار في حياتك مما يحفزك في الاستمرار في نظام أكل صحي للأبد.

 

 

دور أخصائي الدعم النفسي وتعديل السلوك الغذائى بعد جراحات السمنة:

  • مساعدتك في اكتشاف الأسباب النفسية وراء ما يسمى ب “الأكل العاطفي” او ارتباط المشاعر بالأكل سواء إيجابية او سلبية .
  • إكتشاف الأسباب التي لا تجعلك تضع صحتك وشكلك على قائمة أولوياتك ( نظرتك الداخلية لنفسك).
  • اكتشاف الأفكار والمفاهيم الخاطئة وتصحيحها.
  • إكتشاف هوايات و إهتمامات جديدة بديلة للأكل.
  • مساعدك في الوصول لطرق أكثر فاعلية في ادارة مشاعرك.
  • خلق علاقة ايجابية مع جسمنا وفهم متطلبات جسمنا ومشاعرنا فهم صحيح.

معلومات عن مركز الدكتور محمود

يتميز مركز د.محمود الجنزوري بالإلتزام فى المواعيد و أعلى معايير من النظافة و الأمان كما يضم فريق متكامل من اطباء التخدير و أطباء التغذية العلاجية و الدعم النفسى

  • أحدث التقنيات والأدوات الطبية

ثق تماما فى مركز د.محمود زكريا بإننا نستخدم أحدث التقنيات والأدوات الطبية الحديثة فى مجال جراحات السمنة وإننا دائما فى تطور مستمر لمواكبة أحدث التطورات الطبية لصالح مرضانا

  • أعلى معدلات الأمان والراحة

فى مركز د.محمود زكريا ستجد دائماَ أعلى معدلات الأمان والراحة قبل وبعد العملية كما نهتم بتوفير هذه العوامل فى المستشفيات التى تتم فيها العملية ، كما يتميز المركز بسهولة الحجز والتواصل مع الدكتور

  • طاقم محترف

يتميز مركز د.محمود زكريا بطاقم طبى محترف للعناية بالمرضى قبل وبعد العملية وتقديم رعاية صحية شاملة لجميع المرضي لتحسين حالتهم الصحية من خلال منهج طبى يهدف الي راحتهم ويضمن لهم حياة صحية متكاملة

 

أنواع من عمليات وجراحات السمنة المفرطة :

1- عملية تحويل مسار المعدة :

تحويل مسار المعدة هى واحدة من عمليات انقاص الوزن المنتشرة فى الولايات المتحدة الأمريكية. وتجرى بواسطة المنظار الجراحى ويتم فيها إنشاء جيب صغير للمعدة من خلال قص المعدة لتصغيرها واعادة توصيلها بالثلث الاخير من الامعاء لتقليل درجة امتصاص الجسم وهذه العملية تقلص حجم معدتك حتى أكثر من 90% وهذا ما يجعلك تشعر بالشبع مع تناول كميات قليلة جدا من الطعام, كما  يمتص الجسم سعرات حرارية اقل بكثير من ذى قبل. حيث أن الطعام يتجاوز جزء  من الأمعاء الدقيقة.

 

2- عملية تكميم المعدة  :

تكميم المعدة  عملية جراحية تهدف إلى فقدان الوزن عن طريق تقليل حجم المعدة إلى ما يقارب 15% من حجم المعدة الطبيعى وتتم هذه العملية عن طريق دباسات جراحية ويصبح شكل المعدة يشبه الانبوب او الكم على شكل حبة ثمرة الموز, تتم العملية عن طريق المنظار ولا يمكن ارجاع المعدة الى سابق عهدها.

3- عملية طى المعدة بالمنظار :

عملية طى المعدة تعد شكل من أشكال تكميم المعدة وتتم عن طريق طى أجزاء من المعدة بحيث تصبح على شكل كم وتكون بديلة عن قص وإزالة نسيج المعدة وتتميز هذه الطريقة بقدرة المعدة على امتصاص الغذاء.
تقلل هذه العملية من حجم المعدة بشكل كبير مما يساعد المريض على الشعور بالشبع بمجرد تناول كميات صغيرة من الطعام.

4- عملية تحويل المسار المصغر :

تعتبر من أفضل العمليات فى علاج السمنة المفرطة. يتم فيها عمل جيب للمعدة صغير و توصيله بالثلث الاخير من الامعاء.

تحويل-المسار-المصغر

 

5- عملية تحويل المسار الكلاسيكى :

عملية تحويل مسار المعدة الكلاسيكي بالمنظار (Laparoscopic R-Y Gastric Bypass) يطلق عليها  (عملية تحوير المعدة –  الب يبا س – عملية تحويل المسار التقليدي أو الكلاسيكي – عملية تجاوز المعدة) ، الجراحة الأولى فى العالم لعلاج السمنة المفرطة و لقد اجرى منها أكثر من 600 ألف عملية بنجاح  

تحويل-المسار-الكلاسيكى

 

 

 مــــــواضيع قد تهمـك :  متي يمكن للسيدات الحمل والإنجاب بعد عمليات التكميم 

                            الفرق بين عمليات تكميم المعدة وتحويل المسار بالمنظار