من هو المريض المثالى لتحويل مسار المعدة المصغر | د/ محمود زكريا الجنزورى
من هو المريض المثالى لتحويل مسار المعدة المصغر ؟

من هو المريض المثالى لتحويل مسار المعدة المصغر ؟

عملية  تحويل مسار المعدة المصغر بالمنظار أوضح الدكتور محمود زكريا خلال لقائه التلفزيوني في برنامج ساعة مع شريف على قناة المحور الفضائية، أن عملية تحويل مسار المعدة المصغر هي أفضل عمليات جراحات السمنة ، ويتم فيها تصغير المعدة وتوصيل المعدة بالأمعاء عن طريق وصلة واحدة ، عكس تحويل مسار المعدة الكلاسيكي ، والتي كانت تستغرق الكثير من الوقت، ويتم خلالها عمل وصلتين وصلة بين الأمعاء والمعدة، ووصلة بين الأمعاء وبعضها، عملية تحويل مسار المعدة المصغرة لها نفس نتائج تحويل مسار المعدة الكلاسيكى من حيث نزول الوزن و علاج مرض السكر ، ولكن نسبة حدوث المضاعفات في تحويل المسار المصغر أقل كثيرا، وتستغرق عملية تحويل المعدة المصغرة وقت أقل.

 

الحالات التي تصلح لتحويل المسار الكلاسيكي والمصغر:

أشار الدكتور محمود زكريا إلى أن الحالات التي تصلح لتحويل المسار المصغر هي الحالات التي يزيد وزنها 40 كيلو جرام عن الوزن المثالي، أو يعانون من مضاعفات السمنة مثل النوع الثاني لمرض السكر أو ارتفاع ضغط الدم، أما  تحويل المسار الكلاسيكي فيتم عمله عادة للأشخاص الذين خضعوا من قبل لإجراء عملية تدبيس المعدة، ثم تعرضوا لزيادة في الوزن، ففي تلك الحالة يفضل عمل تحويل مسار المعدة الكلاسيكي.

نماذج نجاح بعض حالات تحويل مسار المعدة المصغر 

وعرضت الحلقة بعض الحالات التي أجرى لها الدكتور محمود زكريا تحويل مسار المعدة ومنها:

الحالة الأولى :

“حمدي علي”، شاب يبلغ من العمر 20 عاماً، وكان يعاني من السمنة المفرطة، وبلغ وزنه 183 كيلو جرام، ويؤكد “حمدي” أن سبب الزيادة في وزنه هي إفراطه في تناول الطعام، وبعد إجرائه لتحويل المسار المصغر، تمكن من خسارة كميات كبيرة من الوزن الزائد خلال عام، حتى وصل وزنه إلى 93 كيلو جرام، بدون وجود أي ترهلات في الجسم نظراً لحرصه على ممارسة الرياضة، وتمكن بعد شهر واحد فقط من العملية من خسارة 35 كيلو جرام من وزنه.

وعن أسباب اختيار عملية تحويل مسار المعدة المصغر لحالة حمدي، فيقول الدكتور محمود زكريا أفضل دكتور تحويل مسار معدة ، أن حمدي كان يعاني من زيادة كبيرة في كتلة الجسم، وتحويل المسار حققت نتائج فعالة معه.

 

وأضاف “حمدي” أنه في الأيام الأولى بعد إجراء العملية شعر بفقدان الشهية للطعام، وأعتمد على تناول المياه والعصائر فقط، ثم بدأ في تناول الطعام اللين مثل الزبادي، والبطاطس، وشوربة الخضار، ثم بدأ بعد أسبوعين في تناول الطعام اللين ولكن بكميات بسيطة.

وأضاف الدكتور محمود زكريا أن حمدي وصل الآن إلى الوزن المثالي، فطوله 196 سم، ووزنه 93 كيلو جرام، وتمكن من الوصول لتلك النتيجة خلال عام واحد فقط، وساعده على ذلك حرصه على ممارسة الرياضة، وتمكن من ممارسة الرياضة بعد العملية مباشرة لأنه تم إجراؤها بالمنظار.

الحالة الثانية

التي تم عرضها خلال الحلقة هو “وائل محمد”، وأجرى عملية تحويل المسار المصغر بسبب معاناته من مرض السكر نتيجة لإصابته بالسمنة المفرطة، فأجرى العملية لعلاج مرض السكر و أوضح الدكتور محمود زكريا أن عملية تحويل المسار تعالج مرض السكر، لأنها تغير هرمونات الجهاز الهضمي، وتقلل الهرمونات المضادة للأنسولين، وتزيد إفراز هرمون الأنسولين، وتزيد حساسية الأنسجة له في الكبد والعضلات، مما يساعده على تحسين أدائه، ويساهم في علاج مرض السكر من النوع الثاني.

 

وأكد وائل أن مشكلة الوزن الزائد ليست الدافع الرئيسي له لإجراء تحويل المسار، مشيراً إلى أن وزنه لم يكن مستقراً، وكان يحدث له زيادة أو نقصان، وقبل العملية مباشرة كان وزنه 125 كيلو جرام، والدافع الرئيسي له هو علاج مرض السكر، خوفاً من مضاعفات هذا المرض.
وأضاف الدكتور محمود زكريا أنه بعد العملية أصبح وائل لا يحتاج تناول أدوية مرض السكر، وتمكن خلال 5 أشهر بعد العملية من خسارة الوزن، ووصل وزنه إلى 84 كيلو جرام. وأوضح وائل أنه بعد العملية أصبح قادراً على تناول الحلويات، و توقف عن تناول دواء لمرض السكر تماما بعد العملية مباشرة، و أصبح لا يحتاج إلى تناول أي من تلك الأدوية. يمكك التواصل معنا والإستفسار عن عمليات تحويل المسار بالتقسيط  من هنا 

تابع أيضاً: سعر عمليات تكميم المعدة بالتقسيط 

   هل تساعد جراحات السمنة على الشفاء من سرطان الرحم 

  النظام الغذائى لمرضى تحويل المسار المصغر 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الالكتروني - الحقول المشار إليها بـ (*) ضرورية

0 Shares
Tweet
Share
Share
Pin
Share