السمنة-والعلاقه-الزوجية

هل تتحسن الوظائف الجنسية بعد تكميم المعدة؟

أدلى فريق من الباحثين بقيادة الدكتورة كريستين ستيفن (دكتوراه في كلية المهن الصحية بجامعة ولاية نورث داكوتا) أن  المرضى الذين خضعوا لجراحة لعلاج السمنة أدت إلى نتائج إيجابية في مجموعة متنوعة من المجالات بما في ذلك الوظيفة الجنسية. وجد أن النتائج الإيجابية لمثل هذه الجراحة على الوظيفة الجنسية قد تكون أطول من تلك المعروفة سابقًا.   أفاد  ما يقرب من نصف المشاركين في الدراسة البحثية أن التحسينات اللاحقة للجراحة ادت إلى رضاهم عن الحياة الجنسية على مدى خمس سنوات. 

قالت دكتورة ستيفن: “في السابق ، لم يكن معروفًا على نطاق واسع ما قد يكون تأثير جراحة السمنة على المدى الطويل على الوظيفة الجنسية”. بعد خمس سنوات من الجراحة ، أفاد  50%من الأفراد المشاركين في الدراسة (التى أجريت فى 6 مراكز بحثية فى الولايات المتحدة الأمريكية على مدى 5 سنوات) البالغ عددهم 2215 شخصًا أن وظيفتهم الجنسية ورضاهم. هذه النتيجة تنطبق على كل من الرجال والنساء. بالنسبة للنساء في الدراسة ، أبلغ أكثر من الثلث عن حدوث تحسن في تواتر الرغبة الجنسية (41٪) والنشاط الجنسي (35٪) بعد خمس سنوات من الجراحة. وشهد نصف الرجال على الأقل تحسينات في النشاط الجنسي والرضا والرغبة والتكرار.

قبل جراحة السمنة ، لم يكن 70%  من الإناث و 74%من الذكور في الدراسة راضين عن الوظيفة الجنسية و لكن بعد مرور عام على الجراحة ، شهدت حوالي  56%من النساء تحسنا في رضاهم عن حياتهم الجنسية و بعد خمس سنوات من الجراحة ، ظل هذا العدد عند نسبة مماثلة بلغت52% . تم الإبلاغ عن ملاحظة مماثلة في الرجال ، حيث كان التحسن موجودا في حوالي  50%من الرجال في كلا النقطتين ما بعد الجراحة.

بالإضافة إلى ذلك ، تشير نتائج الدراسة إلى أن المرضى الذين عانوا من تحسن أكبر في أعراض الاكتئاب النفسى بعد الجراحة ، عانوا أيضًا من تحسن أكبر في العديد من جوانب الأداء الجنسي.

وخلص مؤلفو الدراسة إلى أن “هذه النتائج توفر أدلة جديدة لتعزيز وتوسيع نتائج الدراسات السابقة الأصغر التي تفحص الأداء الجنسي لدى النساء والرجال بعد جراحات علاج السمنة والتي أظهرت مجتمعة تحسنا في الأداء الجنسي بعد جراحات علاج السمنة”.

تابع أيضاَ :  مميزات وعيوب تكميم المعدة بالمنظار 

هل جراحات السمنة تقضى غلى سرطان الرحم 

 

 

 

 

Leave a Reply

avatar