تكميم-المعدة-والحمل

هل تؤخر السمنة المفرطة حدوث الحمل ؟

هل تؤثر السمنة على الحمل وهل تسبب زيادة الوزن فى تأخر الحمل أو عدم الأنجاب فى هذه المقالة سنوضح لك ماهى أسباب تأخر الحمل 

وعلاقة السمنة المفرطة بهذا وكيف يمكن تجنب تأخر الحمل بعمليات جراحية ،مع اكبر جراح سمنة فى مصر قام بالعديد من العمليات الناجحة التى تساعد على تغيير الشخص

للأفضل والتخلص من وزنه الزائد بدون اى مضاعفات  وسنقوم بشرح بعض من هذه العمليات الناجحة

 

السمنة -وتأخر-الإنجاب

 

ما هى عملية تكميم المعدة؟

هى عملية جراحية للمعدة يتم من خلالها تصغير حجم المعدة وجلعها مثل حبة الموز حيث يتم تصغيرها الى ما يقارب 85%.

ففي ظل التطور الطبي و العلمي الذي نعيش فيه الان بدا يتبادر الى الأذهان الكثير من المصطلحات الطبية مثل عملية التكميمم والتى تستخدم فى  انقاص الوزن والقضاء على السمنة المفرطة

و عملية تدبيس المعدة وكذلك بالون المعدة وغيرها الكثير من مصطلحات لعمليات جراحية وغير جراحية تهدف لانقاص الوزن والقضاء على السمنة المفرطة.

وإذا تحدثنا عن تكميم المعدة فنحن الان بصدد مريض يعاني من السمنة المفرطة.فى البداية فان السمنة

تسبب الكثير من الأمراض مثل مرض السكر وارتفاع ضغط الدم. ايضا لها تاثير كبير علي الإنجاب.
وتكميم المعدة هي إحدى الطرق الجراحية للقضاء على السمنة. وتتم عن طريق تقليص حجم المعدة

من خلال قص طولي من جدار المعدة ليكون حجمها اصغر وبالتالي تستوعب كمية أصغر من الاكل.

وهذا يتم باستئصال ما يقارب من 75% إلى 85% من حجم المعدة

وذلك لتستوعب حوالى 50 مليلتر من السوائل والاكل فتكون كمية الأكل التي يتناولها المريض أقل بكثير من ذى قبل.

 أيضا عملية تكميم المعدة تعمل علي تقليل إفراز هرمون الجريلين المسؤول عن الشهية بحيث تقل شهية المريض مقارنة بما كان عليه قبل العملية.

شروط عملية قص المعدة

اولا: ان يكون كتلة جسم المرض 40 فيما فوق.
أي أن يكون المريض يعاني من السمنة المفرطة وحجم الكتلة الجسمية له تزيد عن 40 وذلك بقسمة الوزن  بالكيلو جرام علي مربع الطول بالمتر للمريض

ثانيا: أن يكون مؤشر كتلة الجسم 35 او أعلى و المريض يعاني من أمراض أخرى ناتجة عن السمنة

مثل مرض السكر او ارتفاع ضغط الدم او أمراض القلب وتصلب الشرايين وغيرها

ثالثا: ان يكون مريض السمنة فشل في انقاص الوزن بالطرق التقليدية الأخرى مثل الرياضة والأنظمة الغذائية.

معلومات مهمة عن العملية:

مدة عملية التكميم حوالى 45 دقيقة تقريبا ولكن تختلف هذه المدة باختلاف عدة عوامل منها:
– اختلاف وزن المريض و حجم معدته.
–  إذا سبق للمريض بأن أجراها من قبل ايضا هنا تزيد مدة العملية.
– يجب إجراء فحوصات للمريض قبل العملية و معرفة نسبة السكر في الدم ونسبة ضغط الدم و معرفة ما إذا كان يعاني من التهابات في المعدة وما اذا كان مصاب بخمول

في وظائف الغدة الدرقية أو ارتفاع في الكوليسترول ومدى سيولة الدم لدى المريض وما إذا كان يعاني من تقرحات في المعدة ام لا.

 

 

 

فوائد وايجابيات عملية قص المعدة:

عملية تكميم المعدة كما وضحنا فإنها لها فوائد عدة ومنها:

  • يخسر مريض السمنة جزء كبير من وزنه مما يجعله في الوزن الطبيعي
  • تعالج عملية تكميم المعدة الكثير من الأمراض الناشئة عن السمنة و منها السكر, فمريض السكر يأخذ جرعات كبيرة من الأنسولين للسيطرة على السكر
  • ولكن بعد العملية يتم ضبط نسبة السكر في الدم.
  • علاج ارتفاع ضغط الدم, حيث انه بعد العملية يكون المريض غير محتاج لأدوية الضغط لانها تعالج نسبة ضغط الدم المرتفع.
  • علاج أمراض المفاصل وخشونة الركبة,حيث ان السمنة الزائدة تسبب الكثير من الأمراض منها خشونة الركبة والتهاب المفاصل بسبب الوزن الزائد وبالتالي بعد فقدان المريض للسمنة المفرطة يقل الوزن على مفاصل الجسم.
  • عملية تكميم المعدة ترفع معدل الخصوبة و الإنجاب لدى الرجال و النساء.

هل زيادة الوزن تمنع الحمل؟!

أثبتت الدراسات أن السمنة لها تأثير كبير علي الخصوبة عند الرجال والنساء.

حيث أن السمنة تزيد عند الرجال هرمون الاستروجين الأنثوي و تقلل من هرمون التستوستيرون الذكوري وهذا يؤدي إلى قلة فرص الإخصاب لدي الرجل,

وبالنسبة للنساء فإن السمنة تتسبب في عدم انتظام الدورة الشهرية وتكيس المبايض وتقليل فرص الخصوبة وتتسبب أحيانا في تكرار عمليات الإجهاض.

 فوائد عملية تكميم المعدة للرجال والنساء ؟ 
– عمليات تكميم المعدة بالمنظار تعمل علي انتظام الدورة الشهرية لدى النساء.
– تعمل علي تلاشى مشكلة تكيس المبايض وذلك يرفع نسبة الخصوبة لدى النساء بنسبة من 75% إلى 100%  وذلك لفقدان وزن كبير 
– تزيد عملية تكميم المعدة من الخصوبة لدى الرجال بعد فقدان الوزن وذلك بتقليل نسبة افراز هرمون الاستروجين الانثوي وزيادة إفراز نسبة هرمون التستوستيرون الذكوري

وهنا يجب التنويه إلى أهمية عملية تكميم المعدة

سلبيات عملية قص المعدة :

قد تحدث مضاعفات خطيرة فى نسبة ضئيلة من المرضى بعد عملية تكميم المعدة وهي :
تسريب من المعدة وذلك يسبب التهاب بريتونى و قد يحتاج تدخل جراحى بالمنظار او تركيب دعامة من الفم بالمعدة و يتم ازالتها بعد شهرين بحيث يحدث التئام لمكان التسريب.
– التهاب رئوي؛ من المضاعفات التي من الممكن ان تحدث ايضا ألتهاب و قصور في الجهاز التنفسي و سوائل في الرئتين وانسدادها
– ايضا قد يحدث جلطات بالوريد العميق بالساق او الوريد البابى او بالرئة ولذلك يتم وصف ادوية تحافظ على سيولة الدم قبل و بعد العملية للوقاية من ذلك.
– قد يحدث احتشاء في عضلة القلب وعدم انتظام في ضربات القلب
– نزيف دموى أثناء او بعد العملية.
ولتفادي هذه المضاعفات يجب إختيار الجراح المعالج من جراحى السمنة المتخصصين و اتباع تعليمات الدكتور قبل القيام بالعملية و تقديم الفحوصات اللازمة

واتباع التعليمات بدقة بعد العملية حتي لا يتعرض المريض للخطر.

للحصول على إستشارة أو الحصول على موعد مع دكتور محمود زكريا الجنزورى بخصوص حالتك يمكنك التواصل معنا 

تابع أيضاَ :        أهم الاسئلة الشائعه عن تكميم المعدة 

                                   ماهو الفرق بين تكميم المعدة بالمنظار وتحويل مسار المعدة 

                                      أنواع جراحات السمنة والأفضل بينهما 

0 0 vote
Article Rating
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x