العلاقة بين السمنة والسكر | د/ محمود زكريا الجنزورى

العلاقة بين السمنة والسكر

الدراسات والإحصائيات العلمية أثبتت بشكل مؤكد أن هناك ارتباطا وثيقا بين الإصابة بالنوع الثانى من مرض السكر وبين السمنة، بل وأكدت أن السمنة تعد هى السبب الأول والأساسى فى الإصابة بالنوع الثانى من السكر.

و إذا استطاع الإنسان البدين من التخلص من الوزن بنسبه 5% فقط فإن ذلك يقلل كثيرا من إحتماليات اصابته بمرض السكر.

وتوضح الدراسات أنه ليس معنى ذلك أن النوع الثانى من مرض السكر مرتبط بالسمنة فقط، بل إن هناك حالات عديدة من المصابين بالسكر من النوع الثانى يعانون من النحافة، بل إنه يعد مرضا منتشرا فى بعض البلدان التى تعرف بالوزن الخفيف مثل بلاد آسيا.

توجد علاقة وثيقة بين السمنة و بين مرض السكر . فمن الناحية العملية يلاحظ أن غالبية المرضي يعانون من زيادة أوزانهم عند ظهور المرض ، و في المقابل يلاحظ أن إنقاص وزن هؤلاء المرضي ، و خاصة في بدايات المرض ، يؤدي إلى إنقاص مستوي السكر في الدم بدرجة كبيرة ، بل و إلى اختفاء علامات المرض تماما و عودة السكر إلى مستواه الطبيعي ، و لذلك أصبح التخلص من السمنة و العودة إلى الوزن الطبيعي للجسم من العوامل الأساسية في العلاج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.